عاجل

الصحة العالمية تفجر مفاجأة بموعد عودة الحياة لما كانت عليه قبل كورونا

الانتخابات النيابية في ظل أزمة كورونا

تتوارد عدة سيناريوهات من قبل المحللين في طريقة خوض الانتخابات النيابية هذا العام والتي لن تكون كسائر الاعوام السابقة بسبب الازمة المتعلقة بفيروس كورونا .

تتباين الاراء وتتكاثر الاقتراحات حول الصيغة والاسلوب في اجراء العملية الديمقراطية ، فمنها ما يقترح بالتصويت الالكتروني ، ومنها ما يقترح التصويت وسط التباعد الاجتماعي واتخاذ اجراءات السلامة العامة ، مع اختلاف في كافة اشكال الدعاية الاعلان للناخبين هذه المرة ، فيؤكد المحللون على ان الدعاية الانتخابية هذه المرة ستكون الكترونية خوفا من تفشي الفيروس علاوة على عدم وجود المقرات الانتخابية حتى لا تحصل التجمعات التي تخالف التعليمات الصحية .

ومن التدابير الوقائية التي ستتخللها الحملات الانتخابية 2020، توفير مواد التعقيم داخل المقر الانتخابي وعدم السماح من قبل اللجنة المنظمة لاي شخص بالدخول دون الالتزام باجراءات السلامة العامة من ارتداء الكمامات والقفازات والمحافظة على التباعد الجسدي بطريقة امنة .

بالاضافة الى ذلك منعت التعليمات تقديم الاطعمة والمشروبات داخل المقرات الانتخابية الا باوعية بلاستيكية حفاظا على السلامة العامة ، والحفاظ على التباعد بين المقرات الانتخابية لمسافة جيدة تحافظ على الصحة والسلامة العامة .

وتم تحديد موعد اجراء الانتخابات في العاشر من تشرين الثاني ليكون يوما وطنيا بامتياز .

ويأتي هذا القرار استنادا لأحكام المادة (34) من الدستور الاردني 2016، واستنادا لأحكام المادة (4) /الفقرة (أ) من قانون الانتخاب لمجلس النواب رقم (6) لسنة 2016 وتعديله وأحكام المادة (12) الفقرة ب من قانون الهيئة المستقلة للانتخاب و تعديلاته رقم (11) لسنة 2012

واشار الدكتور نذير عبيدات الناطق الرسمي باسم لجنة الاوبئة الى ان القرارات المصاحبة لعملية الانتخابات قرارات صعبة ويجب ان تكون مدروسة بشكل جيد حتى لا يحدث اي انعكاس على الوضع الوبائي في المملكة ، مشيرا الى ان العمل جار لوضع البروتوكولات والخطط التي سيتم العمل عليها في فترة الانتخابات حتى نحافظ على وضعنا الوبائي .