العدّة والعتاد


الكاتب : ابراهيم محمود ابو عجمية
صحيح إن مواردنا شحيحة ، فلا نفط ولا غاز ولا مناجم نحاس ولا مناجم ذهب ، ولكننا نملك شيئا لا يملكه الآخرون نملك شعبا ترّبّى على النبل والكرامة والشجاعة والعزّة .. نملك قيما رفيعة .. نملك ملكا همّه الأول والأخير شعبه فلا يهدأ له بال حتى يطمئن على رعيته .. فتراه في كلّ مكان يغيث ويساعد في كلّ نائبة ونادرا ما تراه في الصفوف الخلفية فهو دائما وأبدا البطل المقدام الفذّ الذي يتقدّم الصفوف فهو وريث مناقب المغفور له بإذن الله الحسين بن طلال رحمه الله الذي أرسى مقولة أن الرجال الرجال أعزّ ما نملك ففي كلّ حين يؤكّد الملك عبد الله الثاني حفظه الله هذه المقولة ولا يتوانى عن تفعيلها وأقرب مثال على ذلك تمسّكه بالقدس الشريف حين يعلن على الملأ بأنّ القدس والأقصى وحقوق شعب فلسطين والمقدّسات المسيحية خطّ أحمر لا سبيل إلى التهاون فيه فمن له ملك مثل عبد الله الثاني أطال الله عمره ونصره على من يعاديه فليأت بفضيلة من فضائله والحكم بيننا الشعوب فهي التي تميّز الطيب من الخبيث والصادق من الذي يتجاهل حقّها في الحريّة والتقدّم والإزدهار .. صحيح أن مواردنا شحيحة ولكن الدول لا يعيبها شحّة مواردها لأن الرجال الرجال هم العدّة والعتاد وهم النبل الذي يحيا به الشعب ولا يحتاج لغير الله حافظا,,,,,,,,,,,,,,,,,,,