الإدارة الغائبة ومن المسؤول ؟؟

mainThumb

16-08-2008 12:00 AM

نادي الحسين اربد منذ تأسيسه على يد رجالات اربد الرياضيين والسياسيين في الشمال لم يمر عليه مثل هذه المرحلة التي جلبت لجماهيره القلق وعدم الارتياح ولا أعلم لماذا هذا الغياب واستسلام إدارته للظروف؟ وهل هي لا تثق بأعضاء النادي أمثال السيد صقر التل والدكتور احمد الهزاع والدكتور مازن الحتاملة والدكتور فايز ابو عريضة وغيرهم الكثير حتى تستجديهم الدعم والمؤازرة..؟ و من المعروف عن هذه الأسماء الكبيرة بأنهم قادرين على إدارة هذا الصرح برجولة وبعيدا عن الخلافات والشخصنه سيما أنهم عودوا جماهير الحسين على التفاعل في حل ظروف النادي وعدم القبول بغير القمة لفريقهم .

ثم بودي أن أسأل رئيس النادي المستقيل من منصبه والتي لم ترفع استقالته لغاية ألان إلى مجلس الأعلى للشباب لماذا لم يحدد موقفه حتى الآن سواء بالاستمرار أو بالاستقالة فالسقوط - لا قدر الله - في المرحلة القادمة وبالذات في بطولة الدوري ومع تطبيق نظام الاحتراف لا شك أنه (يشوه) الوجه الجميل للإدارة الحسينية برئاسة حجازي بعدما قادت الحسين إلى التهلكة فالأفضل لها أن تعود للتواجد في النادي وتعمل لكي تقضي على كل السلبيات التي تعرقل مسيرته وتؤثّر على أجهزته الإدارية والفنية وتحد من عطاء نجومه أو أن تعلن الاستقالة بشكل رسمي حتى يستطيع غيرهم ومن القادرين على إدارة هذا الصرح الكبير التحرك وبالتالي (انتخاب) رئيس يكون في مستوى مكانة وتأثير الحسين على الساحة الرياضية.. أما أن يستمر الوضع معلقاً وأهم المشاركات على الأبواب فإن الإدارة الحالية تكون بذلك قد ارتكبت خطأ فادحاً بحق الحسين ومن حق عشاق النادي وأعضائه أن يلحقوها اللوم وأن يسألوها عن غيابها المستمر ولماذا وضعت الكرة في مرماها بدلاً من تبرئة ساحتها بالالتفاف مع الأعضاء القادرين على تسير أمور النادي .

الحسينيون لا بد أن يتخلوا عن المجاملات ولا بد أيضاً أن يكونوا أكثر صراحة مع بعضهم البعض وبالذات على صعيد الإدارة خاصة إذا ما علمنا أن هناك رجالاً يعشقون النادي حد التعلق به ودفع الغالي والنفيس ولكنهم فقط ينتظرون من يدعوهم ويفسح لهم المجال حتى يساهموا بخدمة النادي على أكمل وجه أما أن تضع الإدارة حلا لهذا التخبط الإداري والغياب المستمر فمن المعروف بان من يسير النادي حاليا أربعة أو ثلاثة من أعضاء اللجان العاملة و المعروف عن عملهم بالعمل التطوعي أمثال السيد عماد حتاملة مدير فريق الأول والسيد خالد السكران مدير الفئات العمرية والسيد رفاد الخلايلة مدير فرق كرة السلة والسيد خليل الشريف مدير كرة اليد وهم ألان في وجه المدفع دون أن تمنحهم الصلاحيات وتقدم لهم الدعم اللازم فهذا معناه قيادة النادي إلى وضع أسوأ وفوق ذلك فهي تحمل هؤلاء الإداريين فوق طاقتهم.. فهل أدرك الحسينيون والإدارة خطورة المرحلة القادمة وأهمية الثبات بالدوري بالنسبة للرياضة في نادي الحسين بعد الإخفاق الرئاسي والإدارة الحالية.. أتمنى ذلك!!. هنا نطرح عليكم من المسؤول؟! فرق بلا مكافآت لجان تعمل دون الدعم المادي واتخاذ القرار بسبب عدم عقد اجتماع مجلس الإدارة باستثناء عقد بعض الاجتماعات التي تعد أشبه بالحبوب المسكنة؟! كل هذا يحدث قبل بطولة الدوري ومجلس الإدارة يتفرجون.. ترى من المسئول عن ذلك.. أليس هذا تجسيداً للفوضى التي يعاني منها الحسين وتهدد بـ (تقزيمه) بعدما كان لا يخشى أحداً.؟ أيضاً أليس هذا بفعل الإدارة أنفسهم وبالذات الإدارة التي كانت تعرف مسبقاً موعد بطولة الدوري وتطبيق الاحتراف على لاعبيها ومع هذا بقيت (صامتة) وموقفها مخفي عن الساحة .

ماذا تبدل منذ سنة وثلاثة شهور إلى ألان ? الحقيقة والمشكلة أن شيئاً لم يتبدل ! فتخبط الإدارة بقيت على حالها , وحسابات الشخصنه والخلافات ما زالت مستمرة والضعف الإداري وقلة الخبرة مازالت قائمه و « أجندة » الغيورين على النادي ومسيرته أو الذين يدعون الغيرة مازالت صامته تنتظر زوال الإدارة . كيف سيرتقي المستوى في هذا الصرح الكبير في ظل وجود إدارة لا تملك القدرة على إدارته وبسبب قلة الخبرة وتسير الأمور حسب المصالح الخاصة بها وليعلموا بأنه قد حان موعد تقديم استقالتهم ليأتي من هو القادر على خدمة هذا الصرح الكبير (( الحســــين اربـــد )) وكما يردد عشاق هذا النادي (( من اجل الحسين وأبا الحسين عشقنا الحسين )) فهل سيأتي اليوم الذي سيحرم العشاق هذه العبارة .. أم سيأتي اليوم ليحافظ على المعنى الكبير لهذه العبارة ..لله درك يا حسين........