ومضات انسانية من غزة

mainThumb

04-07-2013 06:14 PM

كنت قد كتبت مقالا بعنوان " محمد عساف و القضية الفلسطينية " و كم هذا الشاب استطاع ان يجمع 67 مليون شخص يتابعونه لانه من غزة اولا و لانه صاحب قضية عظيمة و هي القضية الفلسطينية و لان صوته و اداءة كانا مميزين و جميلين , اجتمعت كل ذلك لينال جائزة محبوب العرب .

و لكن حتى لا ننقص غزة تميزها و عزها في الجوانب الانسانية الاخرى و الغير معروفة اعلاميا كما عرفت غزة في مقاومتها المسلحة ضد اسرائيل .

و كما عرفها كل العالم و عرف حصارها و صمودها و ابداعها و لكن هناك إنارات عظيمة اخرى و منها .

أصغر طبيبة في العالم غزية و عمرها 20 عاما حيث دخلت الفلسطينية اقبال محمود الاسعد و بواسطة ذكائها الخارق موسوعة غينيس للارقام القياسية بعد تخرجها من كلية الطب و هي في العشرين من عمرها .

و هذا هو رقمها العالمي الثاني الذي تدخل به كتاب غينيس للارقام القياسية حيث سبق و ان نالت وصف اصغر طالبة جامعية و هي في عمر الثالثة عشرة ,  و اكملت دراستها في الطب في جامعة وايل كرونيل المرموقة في قطر و اتقنت اللغة الانجليزية و العربية بطلاقة تامة و هي ما تزال في السابعة من عمرها , و تم تكريمها من العديد من الجهات و على رأسها تكريم رئيس الجمهورية اللبنانية ميشيل سليمان لها .

و في إنارة انسانية أخرى من قطاع غزة ... نجد الشيخ عاهد زينو صاحب اجمل و أندى صوت في العالم العربي و الاسلامي و الذي حصد لقب مسابقة قراءة القران الكريم بقراءاته العشر مع حفظه للقرآن كاملا و التي اقيمت مؤخرا في المغرب و تم تكريمه من قبل الملك المغربي محمد السادس .

و الشيخ عاهد زينو هو شاب غزي يشغل امامة مسجد العمري في قطاع غزة و يعد من الوجوه الفلسطينية المؤمنة بربها و الصامدة و تم تكريمه ايضا من قبل رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة اسماعيل هنية .

و لا تنتهي الاضاءات الجميلة من غزة فهناك العالم الفلسطيني الغزي عزام السلمي و الذي استطاع ان يهدم نظرية اينشتاين راسا على عقب و يثبت ان هناك سرعة فيزيائية اكبر من سرعة الضوء و التي هي اكبر سرعة فيزيائية موجودة في الكون كما قال اينشتاين , حيث اثبت هذا العالم الغزي ان هناك جسيمات نيوترونية تفوق سرعتها سرعة الضوء .

و لقد توصل اخيرا فريق من الباحثين من جنسيات مختلفة الى اكتشاف علمي جديد يؤكد ان سرعة الضوء التي تعتبر اكبر سرعة موجودة في الكون هي ليست صحيحة و ان هناك جسيمات نيوترونية تسير بسرعة تفوق سرعة الضوء بالعديد من المرات و لكن هذا الاكتشاف سبق اليه عالمنا الفلسطيني الغزي عزام السلمي بثمانية اعوام حيث توصل الى قياس سرعات تفوق سرعة الضوء في كتابه ( الكومالوجيا ) النظرية النسبية الجديدة المنشورة عام 2003 .

كثيرة هي الومضات و الاضاءات التي تخرج علينا من هذا القطاع الصامد و المحاصر و الذي يعد بحق اكبر سجن طبيعي في العالم يضم بين اسلاكه الشائكة اكثر من مليون و 750 الف انسان  تسلحوا بالعلم و الايمان , و لا غرابة حينها ان نعلم ان اعلى نسبة تعليم في العالم العربي موجودة داخل هذا السجن حيث تجاوزت نسبة المتعلمين و ممن يجيدون القراءة و الكتابة في هذا القطاع الـ 97%  من مجموع السكان .

هذه ومضات من هذا القطاع و الذي سيتبعه ومضات اخرى من غزة و من كل فلسطين التاريخية و كذلك من كل العالم العربي الذي يزخر بهذه الامثلة على مستوى الكرة الارضية و على مستوى البشرية جمعاء و من هنا فكل عجبي و استغرابي و استهجاني هو لماذا نحن في عالمنا العربي هكذا مع كل هذه الامكانيات .

اعتقد ان السبب الرئيسي و الاول هو وجود الكيان الصهيوني على ارضنا و  مماتنا و تخلفنا و تشرذمنا هو حياتهم و لا حياة لنا الا بازالة هذا الكيان المجرم الغاصب .