الخريف والحب

mainThumb

10-09-2021 04:20 PM

 قلت حاضر، سأعد الشجر.. وورق كل شجرة حتى ولو كانت في الصحراء.

 
عادي:
 
1. 2...3..وربما مليون.
 
اتعثر بالاغصان وتلك الإشارات الخفية، نقوش ودموع تركت، تحدثني عن أثر الحب على الإنسان.
 
ازدادت بهجة التعداد، تهت..
 
كنت شجرتي المحيرة، من أين ابدأ العد؟
 
في قمة الشجرة غصن من حرير يفور متراميا، غني بتموجات جهد إلهي غير منقاد، شعر يتوه في البلدان ويغطي صدري، فأخطأت العدد.
 
أصابني من رجفة العد، مرارات التوهان بين ضفيرة واخرى، أنال منك وافرا مع كل ورق الشجر، عندما يقترب من خريف، خريف الحال والانواء والفصول، ينبض من بين حضنك ليتبع حكاية الآتي، الناظر في دنيا اليمام، عاشقا، يعد عش يمامك فإذا هو، هو دانتيل مبهج، غني، مثير كهديل يسافر ولا يخاف الضياع.
 
وفي محمول الجبين، اعد واعد، فإذا بتلك العيون، تتقافز مشعة كجوهرة سرية، ترنو، تنشد الحب،.. وتبكي، فأترك القلم والعد واقبل كل عيون الأرض، منك، فيك، وبك.
 
تلك حال المشتاق، يتبع ورقة من شجر زيتون القدس ويرى في مساماتها نبض ام شهيد،رأيته يا حب وسألني فقلت له:
 
- ـ اني أراني أعد اوراق الشجر.
 
واي ارتقاء على شجرة وافرة الحياة، فتنة الأخضر، ولمسة الحرير، وشفاه تزيد بهجة القص وتسرد لي كم من غياب أضاء تلك القبل؛ التي تناولها نواري بحريرية، فأتوه ولا اكمل تعداد الموج والقبلات، واجنحة النورس، اهبط على كرسي اسمنتي، جاد ندى الصباح فغسل ظلك، فإذا بالفراشات تلاحقني..
 
2 - حضن.. وقبلة. وسلام
 
تاهت يمامات من تغطي بالسيرج وأرسل رسالة في بريد الازرق:
 
- من بعد صباح كلامك : إبداع ما بعده إبداع».
 
كتبت اناشد البريد مع سفيرة النجوم"فيروز» لأصرخ: باعتلي سلام عصفور الجناين،حضن.. وقبلة. وسلام.
 
كان القمر يتتبع مسار النجمات،سيدات السماء يحرك خبزهن ويمشط جديلة ذهبية لكل عروس،كان ذلك يا بريدي (أمس، الساعة 9:56 ص)،فإذا عيني تنظر الى هيبة الصوت اراك واحتفي بالرائعة وردة التي اصرت ان في عد اوراق الشجر والنجوم،واللوعة..حكمة.
 
3 - آه من النجوم
 
جلست وحيدا، بيني وبين صفحة السماء تلال من الورق والمخطوطات والشرق يبتهج بالنور،ذلك اني حملت حلمي بين يدي وعاهدتها ان لا خلاص،ففي شراييني،كما بدت بالحلم،خاتم من زمرد عيناها فمن ينتزعه.
 
لمست رق الغزال، وبقايا ثوب موشح بالذهب، وخيوط ترتبط مع تلك النجوم، فبدأت أعدها واتوه فإذا انا بين يمام حائر مثلي، لا يتقن العد والعداد.
 
قالت لي يمامة اليسار، هذه نجمتي، تعدل صفحة السماء، فهمت بها وهامت تنشد دروبا غنية بشهيق النجوم.
 
أما اليمامة الأخرى، فغامت وتعطرت واعتلت بدر القمر ونامت تتذكر كم نجمة في السماء أجمل منها؟.
 
تهت بين سلال النجوم وابراجها، اتذكر ما يعني:
 
-عد النجوم.. اذهب وارجع..
 
روح.
 
4 - ورق وحرير وحب
 
مثل هديل اليمام، كنست بهدوء كل ورق تعلق بين السماء والأرض، لعل النجمة الساعة تهطل وتنام في حضنك.
 
كانت أمي تضحك علينا لتنام، كأننا قطط او أرانب، اكلت وعليها ان تغيب عن ليلة عشق، فتبدأ رحلتها بالعداد، كل نجمة بقبلة وكل رحلة بروض من جنة، لا حد لها إلا النوم فوق ما هاجر من ورق الصنوبر، والسرو، والكينيا والبرتقال.
 
كم حدثني ابي عن.. سر تلك البراعم الساكنه بين أصابع حبيبتي، لهذا كنت عاهدته ان احمي تلك الغلال من اعد الورق، واخط عليها رسما ازليا من صمغ عربي وكحل ونار، ليضيء ثغرك بالتواشيح والغناء، فيشرق الصباح.. واراني، وحيدا، ما زلت ارقم ما يشع من أقمار عينيك.