الطاووس المغرور - بقلم المعلمه ميساء احمد الهويمل

الطاووس المغرور -  بقلم المعلمه ميساء احمد الهويمل
السوسنة  -  انا الطاووس الجميل ألواني زاهية وذيلي طويل جميل. يا لها من أغنية جلبت الملل لكل حيوانات المزرعة عندما كان الطاووس المغرور يغنيها كل صباح ويرددها دون ملل في معظم أوقات النهار وعندما كان يغنيها كان ينفش ريشه الملون امام جميع الحيوانات والطيور في المزرعة. 
 
 تقع المزرعة في أسفل جبل تغطيه الأشجار الجميلة، يملكها أحد القرويين وكان حولها سياج جميل ومتين ، ويوجد في المزرعة بيوت للدجاج وحظيرة للأبقار والأغنام، وكوخ صغير يعيش فيه الكلب الذي يحرس المزرعة. وكانت جميع الحيوانات والطيور تقيم مع بعضها البعض وتربطهم علاقة قوية وصداقة حميمة ويحبون بعضهم بعضا، ويعيشون في فرح وسعادة. وكان معهم طاووس ألوانه جميلة جدا وذيله طويل وكان جميع سكان المزرعة يسمونه الطاووس المغرور لأنه يتفاخر بلون ريشة المميز ويسخر من جميع الحيوانات والطيور في المزرعة ويغني طوال النهار وينفش ريشة بطريقة اغضبت الكل منه.
 
  وكان معهم ديك طيب ريشه أحمر اللون وجميل جدا وصوته مميز ويحب الجميع سماع صوته كل يوم. فهو يوقظهم كل صباح من النوم مبكرا والجميع يحترمونه ويسمعون كلامه لأنه كان ذكيا ويحترم الكل وكانوا يسمونه الديك الاحمر الحكيم لأنه يتميز بالحكمة فالجميع يشاورونه في كل أمورهم.
 
 وفي أحد الأيام قالت الدجاجة العجوز لسكان المزرعة: يوجد شيء غريب هذا اليوم قالت لها البقرة أي شيء تقصدين ايتها الدجاجة العجوز؟
 
قالت الدجاجة العجوز: لم أسمع اليوم أغنية الطاووس المغرور هل فقدت سمعي اليوم لاني كبيرة في السن؟
 
ضحكت عليها الحيوانات وقالت: نعم، أنت صادقة لم نسمع صوت الطاووس اليوم يغني اغنيته المشهور هيا بنا نسأل حارسنا الكلب الأبيض لا بد أنه شاهده.
 
  فذهبت جميع الحيوانات وطيور المزرعة الى حارس المزرعة الكلب الابيض والذي كان يتجول كعادته في المزرعة يتفقد معظم الاماكن.قالوا للكلب الابيض :هل شاهدت الطاووس المغرور اليوم؟ لم نره ولم نسمعه يغني اغنيته المشهورة.
  قال الكلب: نعم رأيته قبل قليل يجلس على كومة القش على طرف المزرعة      
  
قالت الدجاحة العجوز: وماذا كان يفعل على كومة القش. 
 
قال الكلب:  عندما ذهبت اليه  قال لي: لماذا أنت هنا أيها الكلب القبيح؟ ابقى بعيدا عني فواجبك هو حراستي كي تبقى ألواني جميلة فأنا أجمل منك ومن كل حيوانات المزرعة وجميعكم تغارون مني ومن اغنيتي الجميلة فأنتم لستم أصدقاء لي.
قالت الدجاجة العجوز: وماذا قلت له ايها الكلب الطيب؟        
   
قال الكلب: لقد حزنت كثيرا من كلامه وتمنيت أن يفهم أننا جميعنا أصدقاء في هذه المزرعة، لكنه مغرور.
 
قالت البقرة الكبيرة: يجب علينا ان نعلمه انه مغرور ومتكبر وهذا هو السبب الذي نكرهه من أجله هيا نذهب إليه.
 
    ذهب الجميع الى الطاووس فوجدوه جالس فوق كومة القش، وعندما رآهم نفش ريشه وبدأ يغني: أنا الطاووس الجميل الواني زاهية وذيلي طويل جميل، وأكمل أنتم جميعا تغارون مني لأني الأجمل بينكم هيا انصرفوا أيها القبيحون البشعون. 
   فقال الديك الحكيم: لماذا تقول ذلك أيها الطاووس لقد افتقدناك اليوم ولم نرك فجئنا نبحث عنك.
 
   قال الطاووس: أيها الديك البشع أنت كاذب ومخادع والجميع يضنون أنك حكيم لكنك مخادع، وتعتقد أن ريشك جميل، أنت قبيح وصوتك قبيح وأكره أن أسمع صوتك كل صباح، اذهب فمكانتي وجمالي تمنعانني من الحديث معك.
   تأثر الديك كثيرا ،وتأثرت كل الحيوانات والطيور من إهانة الطاووس للديك الحكيم فرجعوا وهم نادمون على انهم بحثوا عن الطاووس المغرور.
 
     جلسوا جميعهم في اجتماع عقدوه في حظيرة الأبقار، وقالوا للديك: أنت حكيم المزرعة وعليك أن تفكر لنا بخطة نعاقب بها الطاووس المغرور.    
 
قال الكلب الأبيض: لابد أن نلقن الطاووس درسا حتى يتعلم أن الغرور خلق قبيح              
 
قالت البقرة الكبيرة: أيها الديك الحكيم بماذا تفكر الآن؟ وكيف سنعاقب ذلك الطاووس المغرور؟
 
 وبعد ساعات من الصمت قال الديك الحكيم: علينا ان نقيم سباقا في المزرعة يشارك به كثير منا وندعوا الطاووس للمشاركة في السباق وأنا سوف أفكر في طريقة نعاقب بها الطاووس المغرور. وتم الاتفاق مع جميع الحيوانات والطيور التي ترغب بالمشاركة بالسباق أن تسجل اسمائها عند الكلب الأبيض. 
 
 قال الديك الحكيم: اذهبي أيتها البقرة الكبيرة الى الطاووس وتكلمي معه حول السباق وعليك أن تقنعيه بالمشاركة بالسباق و أبلغيه أن ساعة الانطلاق ستكون غدا صباحا. 
 
ذهبت البقرة الكبيرة الى الطاووس عند كومة القش، وعندما وصلت اليه قالت: أيها الطاووس جميع الحيوانات تريد اقامة سباق، والذي يفوز به تكون الجائزة له وهي أنه سيصبح أجمل حيوان في المزرعة، والجميع يقول انك لن تشارك لأنك لن تفوز، وبالتالي لن تكون أجمل سكان المزرعة، وسوف يسخر منك الجميع. 
 
غضب الطاووس من كلام البقرة وقال: سوف أشارك رغما عنكم وسوف أفوز لأني الأجمل بينكم اخبروني متى سيكون السباق.
قالت البقرة: غدا صباحا سوف يكون السباق.
 
قال الطاووس: سأكون أول المشاركين وسوف أفوز هيا اذهبي ايتها البقرة البشعة. 
 
 وفي المساء اجتمع سكان المزرعة واستعدوا للمشاركة في السباق بينما أعد الديك الحكيم والكلب الابيض طريق السباق، ووضعوا مفاجأة في الطريق واتفقوا ان يكون الطاووس المغرور في المقدمة ولا يسبقه أحد.
 
  في الصباح الباكر استيقظ الديك الحكيم مبكرا، وأخذ يصيح بصوته الجميل حتى استيقظ جميع سكان المزرعة من الطيور، والحيوانات وتوافدوا الى مكان السباق. 
 
وعند خط البداية اصطف الجميع ،وأطلق الكلب الأبيض إشارة بدء السباق انطلق الجميع بسرعة ماعدا الدجاجة كبيرة السن بدأت السباق بسرعة بطيئة؛ لأنها تعاني من ضعف في البصر. وفي منتصف المسافة، وحسب الخطة أخذ جميع المشاركين في السباق يسيرون بسرعة منخفضة؛ حتى يتركوا المجال للطاووس كي يسبق ويكون في المقدمة، وبالفعل تقدم الطاووس مسرعا وأثناء ذلك كان الديك الحكيم قد وضع حواجز نارية في منتصف الطريق ولما وصل الطاووس إلى أول حاجز تفاجأ وقفز فوق الحاجز الناري لكن الحاجز كان عاليا مما أدى إلى احتراق ذيله الجميل واشتعال النار فيه، عندها سارعت البقرة الكبيرة الى حمل الماء في فمها الكبير وسكبته على ذيل الطاووس، لكن بعد فوات الأوان فقد احترق ذيل الطاووس.
 
 اخذ الطاووس يبكي بصوت عال، ويتحسر على ريش ذيله الجميل الذي احترق لكنه لم يتوقع أن تقوم الحيوانات بمساعدته، وخصوصا البقرة الكبيرة. 
 
 اصطف جميع المشاركين في السباق حول الطاووس، وحسب الخطة كلهم قدموا له المساعده. تأثر الطاووس المغرور كثيرا وبكى خجلا من نفسه وكيف كان متكبرا على اصدقائه في المزرعة.
 
تقدم منه الديك الحكيم وقال له:أيها الطاووس أنت صديقنا لكنك كنت متكبرا علينا ومع ذلك سوف نكرمك في السباق ونعتبرك الفائز أما ذيلك فبعد عدة أيام سوف ينمو لك ذيل جميل. 
 
 تأثر الطاووس مرةأ وقال: أرجوكم يا اصدقائي سامحوني لأني كنت مغرورا ومتكبرا عليكم ،وسوف أكون منذ اليوم صديقا لكم جميعا وقد تعلمت منكم درسا لن أنساه. فرح الجميع واقبلوا يعانقون الطاووس ويعطفون عليه وأصبح الجميع أصدقاء. 
 

 

عزيزي الطفل عبر عن رأيك بما قرأت او شاهدت

تاج الهويمل - تعليق

20/03/2017 | ( 1 ) -
من رحم الكتابة الإبداعية المحضة ورقي التصور والخيال؛ ولدت هذه الحياكة النثرية الوضاءة جامعةً خيالاتِ البشر وهواجسهم إلى وداعة الحيوان وعمقه الإلهي الأخاذ، مزودةً بحسٍ اجتماعيٍّ فضفاض. إن تراتبية الأدوار التي تمثلت في ظاهر الحوار وروحه تفضي جمالا إضافيا على النص، لا سيما أن لكل حيوانٍ صورة معينة في أذهان المتلقين وعقولهم . أستاذة ميساء الهويمل إني أغبطكِ على ما جادت به قريحتك وخطت يداكِ، فلا عدمناك .
إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة