آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة

قصص للأطفال .. درس في الحفاظ على البيئة

قصص للأطفال .. درس في الحفاظ على البيئة

السوسنة - شذى مشاعلة 

 

في يوم من الأيام رأى العصفور السلحفاة تجلس حزينة مهمومة البال كأن هناك ما يشغلها ، فسألها عن السبب الذي جعلها حزينة ، أجابته السلحفاة بأنها تريد أن ترحل عن بيتها في الغابة الذي أحبته حباً كبيراً وذلك بسبب صبية مشاكسون اعتادوا على الذهاب الي الغابة بالقرب من منزلها، واللعب تحت الشجرة و رمي النفايات في كل مكان ، وعند انتهائهم من اللعب و الأكل يصبح المكان شبيهاً بسلة المهملات تنبعث منه الروائح فتضطر السلحفاة المسكينة إلى تنظيف نفاياتهم كل أسبوع حتى يعود المكان إلى جماله السابق .
اقرأ أيضا : كيف تقرب الطفل الى الله .. قصة رائعة
حزن العصفور لحزن السلحفاة وحاول أن يثنيها عن قرارها بترك منزلها والذهاب إلى الغابة المجاورة ، ولكن السلحفاة كانت قد حسمت أمرها بالرحيل فلقد كبرت بالسن وتعبت من شقاوة أولئك المشاكسون .
 
وفي الأسبوع التالي ذهب الصبية المشاكسون إلى الغابة وقاموا بكل ما اعتادوا على القيام به ، وتركوا النفايات خلفهم وعادوا إلى بيوتهم كأنهم لم يفعلوا شيئاً سيئاً ، ولكن في هذه المرة لم ينظف النفايات أحد ، فالسلحفاة قد رحلت و المكان بقي كما هو .
 
وعندما عاد الصبية إلى الغابة مرة أخرى تفاجأ الصبية بمنظره السيء فالنفايات تملأ الأنحاء ولا يوجد أي مكان للجلوس أو الأكل أو اللعب فيه ، فحزن الصبية لذلك فهو مكانهم المحبب والوحيد وأقروا بفعلتهم القبيحة و عزموا على تنظيف المكان والمحافظة عليه حتى يدوم لهم مكاناً رائعاً و خلاباً .
اقرأ ايضا : قصص للاطفال .. الامير وصديقه الفقير
عادت السلحفاة إلى منزلها كي تزوره فدهشت بالمنظر الرائع والجميل للمكان ، وأخبرها صديقها العصفور بما جرى وبندم الصبية على ما فعلوه ، عندها قررت السلحفاة العودة إلى منزلها المحبوب فلا شيء يعدل المنزل الدافىء .