فقد ذراعيه وساقيه بسبب لعقة كلب .. تفاصيل صادمة

 فقد ذراعيه وساقيه بسبب لعقة كلب .. تفاصيل صادمة
السوسنة - أصيب شخصً يدعى بـ مانوفيل بمرض خطير، فقد على أثره  أجزاء من ذراعيه وساقيه، وكذلك جلد أنفه وجزء من شفته العليا. بعد إصابته ببكتيريا سببها لعاب أنواع من الكلاب والقطط .

إقرأ أيضاً : المشاكل الزوجية.. 5 علامات تدل على ان الامر خطير
 
وفي التفاصيل ظن مانوفيل أنه مصاب بالأنفلونزا. وقد أصيب بحمى وقيء وإسهال. لكن عندما بدأ بالارتباك، تم نقله إلى المستشفى.
 
وقام الأطباء بفحص دمه وعثروا على الكابنوسيتوفاجا، الذي تسبب في إنتان الدم، وهو التهاب دموي حاد أدى إلى انخفاض ضغط الدم وتوقف العديد من أعضائه.
 
وبينت تقارير طبية أن بكتيريا السُّخامِيَّةُ اللِّثَوِيَّة (كابنوسيتوفاغا)  وهي بكتيريا تعيش بشكلٍ طبيعي في لعاب أنواع من الكلاب والقطط. هي السبب في بتر اعضاء من جسده ويُمكن أن يحدث الانتقال عبر العض أو اللعق أو حتى القُرب من الحيوان نفسه. 
وأضافت التقارير أن هذا النوع من البكتيريا لا تؤدي أبداً إلى إصابة الأشخاص بالمرض، إذا لم يكن الجهاز المناعي للشخص ضعيف. 
 
إقرأ أيضاً : 10 طرق لإزالة جير الأسنان.. تعرف عليها
 
وذكرت الدراسات الطبية أن هناك على مدى السنوات العشر الماضية، ما لا يقل عن خمسة أشخاص قد تعرضوا للإصابة بالبكتريا.
 
 وقام فريق من الباحثين التابعين لكلية الطب بجامعة هارفارد بتطوير نظرية حول السبب -تغيير الجينات في جميع الضحايا. ويعني اكتشافهم هذا أن الأطباء لا يستطيعون استبعاد أن تصيب بكتريا "كابنوسيتوفاغا" مانوفيل وضحايا آخرين مرة أخرى.
ويذكر أن  حياة مانوفيل الآن تشمل على مواعيد متكررة للعلاج المهني لإتقان استخدامه للأطراف الاصطناعية للذراع .
 

إقرأ أيضاً : إحذر من تناول المسكنات قبل ممارسة الرياضة