عاجل

توضيح من الصحة حول دعوة وزير الصحة لـ 200

الصحة العالمية: النظام الصحي في لبنان يثير للقلق

السوسنة - قال المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، إنه وبعد مضي أسبوع على انفجار مرفأ بيروت، لا تزال المنظمة تشعر بالقلق إزاء صحة وعافية الأشخاص الذين أُصيبوا أو فقدوا ذويهم أو غدوا بلا مأوى.


وتوقعت المنظمة، في بيان افتتاحي لها في المؤتمر الصحفي الذي عقدته مباشرة من بيروت حول الانفجار وجهود الاستجابة، عبر تقنية الاتصال المرئي اليوم الأربعاء، تلته مديرة إدارة البرامج بالمكتب الإقليمي للمنظمة الدكتورة رنا الحجة، أن يستغرقَ التعافي من الأثر النفسي الذي خلَّفه الانفجار وقتاً أطول بكثير.


وشارك في المؤتمر الصحفي إلى جانب الدكتورة رنا الحجة، كل من ممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان الدكتورة إيمان الشنقيطي، ومدير برنامج الطوارئ الإقليمي بالمنظمة الدكتور ريتشارد برينان.

اليمن يعلن حصيلة كورونا


وقالت المنظمة في بيانها: "يساورنا القلق أيضاً إزاء الحالة العامة للنظام الصحي والقوى العاملة الصحية في لبنان، التي كانت ترزحُ بالفعل تحت ضغطٍ شديدٍ. لقد فقد لبنان الآن القدرة الكاملة لثلاثة مستشفيات، فيما تعمل ثلاثة مستشفيات أخرى بطاقة جزئية، بالإضافة إلى تضرر الكثير من العيادات الصحية، وخسارة أطنان من الإمدادات الطبية".


وأعربت المنظمة عن قلقها إزاء عودة (كوفيد-19) في لبنان، الذي بات يشهد تزايداً في حالات الإصابة بالفيروس حتى قبل الانفجار، مشيرة الى التزامها بمواصلة الاستجابة لكوفيد-19 في جميع أنحاء لبنان، في وقت دعت اللبنانيين إلى الحفاظ على زخم الجهود لاحتواء انتقال هذا المرض، وهو أمر أكثر صعوبة من أي وقت مضى في ظل السياق الحالي.

ماكرون ينتقد خطوات تركيا في المتوسط