هذا هو الفرق بين جدري القردة وجدري الماء


السوسنة - جدري القردة مرض فيروسي نادر ينشأ في الحيوانات البرية مثل القوارض والرئيسيات، ويُنقل أحيانًا من الحيوانات إلى الإنسان، واكتُشفت أول إصابة بشرية معروفة في عام 1970، لطفل يعيش في منطقة نائية من الكونغو، ويشتد القلق حاليا بعد انتشار المرض بشكل أكبر ووصوله الى العديد من الدول.

أما جدري الماء هو مرض فيروسي مُعدٍ يصيب الجلد والاغشية المخاطية وباطن الفم، ويترافق بحكة شديدة.

ما هي أوجه الاختلاف بين جدري القرود وجدري الماء؟

- ثمة فيروسين مختلفين يتسببان بكل من المرضين، حيث ينتمي فيروس جدري القرود إلى فصيلة فيروسات "أورثوبوكس"، بينما جدري الماء سببه "الفيروس النطاقي الحماقي"، وكذلك بـ"الهربس العصبي" وهو التهاب فيروسي يسبب طفح جلدي مؤلم.

- تنتشر العدوى بالفيروسين عن طريق التقارب الجسدي، أي عبر رذاذ متطاير من الجهاز التنفسي، ولمس الجروح والتقرحات الجلدية بشكل مباشر، بالإضافة إلى الأشياء الملوثة بالفيروس حديثاً، لكن يعتبر جدري القرود مرضاً نادراً ولا ينتشر بسهولة بين الناس، ولكن جدري الماء هو مرض شائع وشديد العدوى.

- يعتبر جدري القرود مرض خفيف الوطأة تصحبه أعراض أوّلية كالحمى والصداع وآلام في العضلات وأوجاع في الظهر، والارتعاش والإرهاق الشديد، كما يظهر الكثير من هذه الأعراض أيضاً لدى مرضى جدري الماء، لكن يبقى الفرق في تضخم العقد الليمفاوية في جدري القرود، فيما يغيب في عدوى جدري الماء.

- تتراوح الفترة الفاصلة بين الإصابة بالعدوى وظهور الأعراض في جدري القرود بين 7 أيام و14 يوماً، في حين قد تستغرق أعراض جدري الماء 16 يوماً قبل أن تظهر.

- بعد الإصابة بجدري القرود، يظهر على البشرة عادة طفح جلدي، أشبه ببثور جدري الماء، ولكن يمر الطفح الجلدي بمراحل مختلفة، ويتطور أولاً إلى حبيبات جلدية وفقاعات مملوءة بالسوائل والصديد قبل أن تتشكل على سطحها قشرة وتسقط، بينما في حالة جدري الماء، لا تظهر البقع بشكل منتظم، وتنتشر على البشرة في أوقات مختلفة، لكن بثور جدري القرود تظهر وتتطور في الوقت نفسه.

- تبقى أعراض جدري القرود من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، أما أعراض جدري الماء تستمر أسبوعين، إنما تهدأ عادة في غضون سبعة أيام.