وَعَلَى الْبَاغِي تَدُورُ الْدَوَائِر

mainThumb

23-03-2022 05:34 PM

قال الشاعر المتنبي قديماً: وَمِنْ نَكَدِ الْدُنْيَا عَلَى الْحُرِ(؟) أَنْ يَرَى عَدُواً لَهُ مَا مِنْ صَدَاقَتِه بُدُّ، وها نحن نعيش هذه الأيام مرة بل مرَّات قول المتنبي تطبيقاً عملياً وواقعياً. تدرس إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إمكانية تخفيف العقوبات على فنزويلا حتى تتمكن من البدء في إنتاج المزيد من النفط وبيعه في السوق الدولية، يحاول الرئيس الأمريكي جو بايدن التقرب من عدوه الرئيس الفنزويلا نيكولاس مادورو موروس ويتفق معه على تزويده بالبترول لعزم أمريكا والإتحاد الأوروبي على مقاطعة الغاز والبترول الروسي، محاولاً الإيقاع بينه وبين صديقه رئيس روسيا بوتين. كما حاول الرئيس بايدن التقرب من عدوه اللدود أيضاً رئيس الصين شي جي بينغ خلال مكالمته معه عن طريق الفيديو الأسبوع الماضي لمدة ساعة وخمسون دقيقه وحثه على إدانة هجوم روسيا على أوكرانيا وإعتباره غزواً دون فائدة.
لقد عادى بايدن حكام السعودية وهددهم بالعقوبة خلال حملته الإنتخابية، وحاول هذه الأيام التقرب منهم والطلب منهم زيادة إنتاج النفط، ولكن دون فائدة.
بل وإزدادت الطينة بلَّةٍ بأن السعوية تحاول التعامل بالليوان الذهبي الصيني بدلاً من الدولار الأمريكي، وهذا يعتبر ضربة قاسمة للإقتصاد الأمريكي ولأول مرة في تاريخ العلاقات السعودية الأمريكية. ويحاول رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون التقرب من أعداء بريطانيا وإثارتهم على روسيا وكذلك جميع دول العالم بمخاطبته لزعماء تلك الدول: على كل دوله لها ثأر مع روسيا أن ترسل متطوعين للحرب مع أوكرانيا ضد الجيش الروسي. فبكل صراحة أمريكا والإتحاد الأوروبي في وضع إقتصادي ومادي وسياسي بسبب الحرب الروسية الأوكرانية لا يحسدون عليه. فقد قال الله تعالى (إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (آل عمران: 140))، وعلى الباغي تدور الدوائر.