حقائق مذهلة عن تصوير الأطفال بفلاش الكاميرا

حقائق مذهلة عن تصوير الأطفال بفلاش الكاميرا

 السوسنة -  قال مستشار مركز ويلسون الطبي للبحوث الدكتور ويندي ليفينسون  أنّ فلاش الكاميرات لا يُلحق الضّرر بعيون الأطفال.

إقرأ أيضاً : تعرف على مكان أجمل نساء الأرض.

وبين الدكتور ليفينسون  أنه لو كان للفلاش أيّ تأثير، لكان لدينا الآن جيل كامل من الأطفال فاقدين البصر ،مضيفاً أن فلاش الكاميرات آمن تمامًا على عيون الأطفال.
 
وفي نقيض ذلك نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية  حول إصابة طفل صيني بالعمى في عينه اليمنى، وذلك بعد قيام أحد أصدقاء العائلة التقاط صورة له من مسافة قريبة، وبحسب ما أشار به الأطباء أنّ عينيّ الطفل تعرّضتا إلى قدر كبير من الوميض، مما أدّى إلى فقدان الرؤية المركزية، مفسرين ذلك أنّ الأطفال  يعانون من حساسية التعرّض لأيّ ضوء قوي مباشر يمكن أنْ يوجَّه نحو عيونهم ويفقدهم البصر تماماً.
 
إقرأ أيضاً : دراسات حديثة تكشف أسراراً مخيفة عن التدخين .
 
.
وأجريت دراسات موسعة حول هذا الأمر ، وكانت النتائج كلها مخالفة لما نشرته "الديلي ميل" ،حي وأظهرت الدراسات أنّ تأثير فلاش الكاميرات على عيني الطفل كتأثير باقي مصادر الإضاءة مثل ضوء أشعّة الشمس المباشرة، والتي  تتسبّب في انعدام الرؤية عند الطفل لثواني معدودة. معتبرةً أن هذا لا يضر بالطفل بل من الممكن أن يكون مصدراً لاكتشاف مبكّر لمشاكل خلقية في عيون الأطفال .
 
ويمكن الإستفادة من الفلاش عند تسليطه على عين الطفل  إلى ما يُعرف بـ "تأثير العين الحمراء" في بعض الصور، حيث يكون ضوء الفلاش مسلّطًا نحو العينين مباشرة، فتظهر بقع حمراء في قرنية العين، خصوصًا عند الأطفال الرضع، فإذا تبين أنّ درجة تأثير الضوء على إحدى العينيْن أكثر من العين الأخرى، فذلك يدلّ على وجود مشكلة تستدعي تدخل الطبيب الفوري..

إقرأ أيضاً : فقد ذراعيه وساقيه بسبب لعقة كلب .. تفاصيل صادمة