خرافات حول الورود

السوسنة - إضافة إلى أن الزهور تجلب السعادة لقلب الإنسان و تبهج روحه ، فإنّ إعطاء الناس الزهور يعد علامة على حسن الحظ ، و تعتقد شعوب كثيرة منذ عهد المصريين القدماء ، بأن إهداء الزهور هو بشائر لحظ سعيد، كما يعتقد الكثير من سكان الأرياف بأنه من النحس حمل الزهور التي أزهرت في غير موسمها إلى البيت .


و يعتقد سكان ويلز – بلد يعد جزءا من المملكة المتحدة و جزيرة بريطانيا العظمى – بأن زهور الربيع عندما تزهر في شهر حزيران ستجلب سوء الحظ ، كما أن إهداء زهور الربيع يجب أن يكون على شكل باقة كاملة تماما، و أن إهداء المستلم زهرة أو زهرتين أو أخذهما إلى المنزل سيجلب سوء الحظ ، لكن الباقة الكاملة مفيدة في الحماية ضد الأراوح الشريرة و تفيد في علاج الأرق، بينما يعتقد آخرون بأن الورود إذا أزهرت في الخريف فإن ذلك نذير لسوء حظ سيحصل في السنة القادمة .

البروبغاندا مفهومها..تقنياتها..أساليبها


كذلك فإن أشجار الفواكه التي تزهر في غير وقتها تنذر بالموت أو المرض ، و هناك خرافة أخرى تؤكد أن النباتات إذا أزهرت بأعداد كبيرة في بلدة ما ، فإن الشتاء القادم سيكون قاسيا و يتبعه الكثير من المرض و الموت .


و يعتقد البعض بأن الشخص إذا حمل وردة و سقطت التويجات ، و بقي الساق فقط ، فإن ذلك الشخص سيموت قريبا ، و يقال أيضا أنه من الشؤم نثر أوراق الورد على الأرض . وهذه الخرافات أصلها من الرومان ، الذين اعتقدوا بأن الورود تحمي الموتى من الأرواح الشريرة ، لذلك زينوا أضرحتهم بالورد .

خرافات حول الطيور


وقد ارتبطت ألوان الزهور أيضا بخرافات عديدة ، فالورود البيضاء و الحمراء تكون محرمة على المريض عند البعض لأنها تذكر بالموت ، بينما يرى البعض أن الورود الحمراء تشير إلى الدم و الحياة و تكون مقبولة ، لكن عليك ألا تخلط بين البيضاء و الحمراء أبدا . و تشير الأزهار البنفسجية إلى حسن النية من قبل المعطي تجاه المريض . و يجب عدم وضع الورود بجانب سرير المريض فإن ذلك نذير نحس .


و يعتقد البعض بأنه يجب عدم قطف وردة من المقبرة و رميها في مكان آخر فإن ذلك المكان سيصبح مسكونا بالأشباح .
و أخيرا ، هناك خرافة قديمة جدا في بريطانيا تقول أنه لو كان باستطاعتك أن تتخيل نفسك تشم الزهور فهذا فأل بالموت .
و هناك خرافات ارتبطت بأنواع محددة من الزهور ، من مثل :
• زهور عباد الشمس .
يعتقد بأن أزهار عباد الشمس تجلب حسن الحظ للحديقة بأكملها .
• زهرة اللبن الثلجية - من فصيلة النرجسيات –
ترمز هذه الزهرة إلى النقاء بسبب بياضها ، إلا أنها على الرغم من ذلك تعدّ نذيرا بالموت إذا أخذت إلى المنزل حينما يكون أحدهم فيه مريضا . و ربما ارتبطت بالموت لأنها تزهر بالشتاء ، حين تكثر الأمراض .
• النرجس .
يعتقد سكان ويلز بأن من الحظ العثور على أول زهرة نرجس ، فإن ذلك سيعود على الشخص بالذهب أكثر من الفضة في شهور السنة المتبقية .
• الهندباء البرية .
ترتبط الهندباء البرية في تراث الريف الإنكليزي بالحب ، و التقاط الفتاة العزباء نبتة الهندباء يدل على اقتراب زواجها .
• شرابة الراعي .
ترمز لسرمدية الحياة لأن أوراقها دائمة الخضرة ، و هي جيدة في أعياد الميلاد ، و تقول إحدى الخرافات أنه لا بد قبل عيد الميلاد من التقاط شرابة الراعي لضمان عيد ميلاد سعيد . و يقال بأن أوراق شرابة الراعي الشائكة هي ذكر لذلك تجلب حسن الحظ للرجال ، بينما تجلب الأوراق الناعمة حسن الحظ للنساء .
• زهرة أيار .
يقال بأنها زهرة منحوسة جدا و إدخالها إلى المنزل ننذير شؤم ، و ذلك من اعتقاد عام بأن شهر أيار شهر منحوس .
• زهرات الثالوث .


تحذر الخرافة من قطف هذه الزهرات لا سيما عندما يكون الجو جميلا .
وهناك خرافة شائعة مفادها بأن لكل شهر ميلاد زهرة حظ خاصة ، على النحو الآتي :
1. كانون الثاني القرنفل و أزهار اللبن الثلجية
2. شباط أزهار الربيع
3. آذار النرجس البري
4. نيسان الأقحوان
5. أيار زنبق الوادي
6. حزيران الورود
7. تموز زنابق الماء
8. آب الكلاديولا
9. أيلول النجميات
10. تشرين الأول الداليا
11. تشرين الثاني زهرة الذهب
12. كانون الأول شرابة الراعي.