عاجل

الحكومة تلغي وتجري تعديلات بأوامر الدفاع وتستثني فئات .. تفاصيل

التصميم الداخلي واهميته

الكاتب : شروق توفيق
التصميم الداخلي عبر العصور تم استخدامه وتطويره ليتماشى مع تغطية الاحتياجات وابراز جمالية المكان وتحقيق راحة المستخدم .
 
استند التصميم الداخلي ومنذ فتره طويله على دراسات ابتدأت بشكلها استنباطات من الطبيعه تحاكي احتياجات الروح والنفس وهذا الاستناد اخرج للعالم لوحات جماليه اخاذه, تم تطوير هذا المفهوم ليكون علما قائما بحد ذاته وهذا العلم تم تصنيف ادواته لتحقيق الغايه المرجوه وهي كما ذكرنا سابقا محاكاة الروح والنفس ضمن معايير علميه استطاع التصميم الداخلي اظهارها مع مراعاة الكلف ومصاريف التنفيذ كلٌ حسب قدرته الا ان الفن في الوصول الى الغايه هي عمليه ليست سهله يقوم بها المصمم وتتعاظم النتيجه حسب قدرة المصمم وعمق معرفته وقدرته.
 
يحاول الكثيرين منا اغفال قيمة التصميم الداخلي واعتبارها اخر المتطلبات عند تنفيذ مشروع خوفا من الكلف الزائده وعدم الرغبه في الدخول الى التفاصيل وهذا بكل اسف مفهوم خاطئ اذ ان المفاجئات التي يقع بها العديد من الناس بعد الانتهاء من التنفيذ الانشائي للمشروع، ان ما تم تنفيذه قد يكون جميل خارجيا لكن لم يلبي الاحتياجات كمساحات داخليه او مساحات جماليه او الشعور بالفخامه او الراحه النفسيه سواء لصاحب المشروع او للمستخدمين إن كانت منشأه تجاريه لاستخدام العموم.
 
فالتصميم الداخلي يجب ان يبدأ التفكير فيه والتخطيط له عند البدء بالرسم المعماري ليضع التصميم الداخلي بصمته التي امتزجت بين الهندسه والتحليل النفسي.
 
ومن الفوائد التي تتحقق عند الاخذ بعين الاعتبار قيمة التصميم الداخلي عدم العوده لتعديل ما تم تنفيذه وبذلك يتم توفير المواد والجهد والعماله وكذلك يمكن تحقيق الاهداف باستخدام مواد تعطينا جماليات عاليه بكلف اقل اضافة لما تم تحقيقه نفسياً وهو الاهم للوصول للشعور بالرضا  .