صحيح مسلم


السوسنة - كتاب صحيح مسلم أو كما سماه ابن حجر والفيروز أبادي كتاب الجامع للعالم والإمام مسلم بن حجاج النيسابوري ، أحد أهم علماء الحديث الشريف ، جمع في صحيحه عدد كبير من الأحاديث التي ثبتت سندًا ومتنًا في نسبها للرسول صلى الله عليه وسلم ، ارتحل كثيرًا في البلدان طلبًا للعلم وطلبًا للحديث وزار مكة والمدينة والعراق ومصر والشام وتتلمذ على يد عدد من العلماء منهم : أحمد بن حنبل والإمام البخاري وعبد الله بن عون الخراز وغيرهم الكثير .وتتلمذ على يديه عدد من طلبة العلم منهم : علي بن الحسن الهلالي وعلي بن الحسين الرازي وإبراهيم بن سفيان الفقيه وغيرهم الكثير. قال فيه النووي رحمه الله : كان أحد الأئمة الأعلام وكان حافظًا ومتقنًا للحديث ، مرتحلًا إلى مختلف البلاد والبقاع في طلب العلم ، ومن مؤلفاته عدا كتابه صحيح مسلم : كتاب الطبقات وكتاب الكنى والأسماء ، وغيرها .
منهج مسلم بن حجاج في كتابه :
كما جرت العادة فإن المؤلف يضع مقدمه لكتابه وهذا ما فعله الإمام مسلم رحمه الله وقيل أنه كان له السبق في هذا المجال فكان أول من وضع مقدمة لكتاب كما ذكر ابن القيم رحمه الله.
لم يعمد الإمام إلى التكرار في كتابه ، فقد جمع الأحاديث التي اختلفت طرق روايتها في باب واحد ولم تكن متفرقة في أبواب الكتاب ، وقد جعل كتابه مقسم إلى كتب كل كتاب اختص بموضوع محدد وقد بلغ عدد الكتب أربعة وخمسون كتابًا ، وقد قسم رحمه الله كل كتاب إلى أبواب بدون أن يضع عنوانًا لكل باب منعًا من الاستطراد والإطالة .
شروط الإمام مسلم بن حجاج في صحيحه :
لقد كان أحد علماء الجرح والتعديل فقد عرف أحوال الرجال ودرس أخلاقهم فاشترط أن يكون الراوي ثقة والسند متصل ليس فيه انقطاع وكل رجاله من الثابتين المتقنين بدون خلاف ويستند إلى صحابي مشهور .
بعض أبواب كتاب صحيح مسلم : 
بدأ صحيح مسلم بكتاب الإيمان ويليه كتاب الطهارة ثم كتاب الحيض ثم الصلاة ثم تتدرج الكتب حتى تكون الخاتمة بكتاب التفسير وهو الكتاب الرابع والخمسين.
ذكر الإمام السيوطي رحمه الله أن عدد الأحاديث الواردة في الكتاب بلغت أربعة آلاف حديث.
العلماء الذين اعتنوا بشرح صحيح مسلم :
شرح صحيح مسلم العديد من العلماء القدماء والمحدثين ومنهم :
1. القاضي أبو الفضل عياض بن موسى، في كتابه : إكمال المعلم .
2. أبو عمر عثمان المعروف بابن الصلاح ، في كتابه : صيانة صحيح مسلم من الإخلال والغلط.
3. أبو العباس أحمد بن عمر القرطبي ، في كتابه : المفهم في شرح تلخيص صحيح مسلم.
4. أبو زكريا يحيى بن شرف النووي ، في كتابه : المنهاج في شرح صحيح مسلم بن حجاج.
5. عبد الرحمن بن كمال الدين السيوطي ، في كتابه : الديباج على صحيح مسلم بن حجاج .
6. صفي الرحمن بن عبد الله المباركفوري ، في كتابه : منة المنعم في شرح صحيح مسلم .
 
صحيح البخاري