عاجل

تعميم حكومي مهم للمواطنين .. وتنويه لهذه الفئات منهم

جودة الحياة أولاً وثانياً وثالثاً


الكاتب : شريف الحموي
جودة الحياة Quality   Of Life: عبارة عن مفهوم يلخص بكلمة واحدة (لماذا تحب البقاء في مكان معين أو ترغب بالرحيل عنه).
وبتفصيل أكثر هو توافر الحاجات المادية  والعيش الكريم من مسكن وملبس ومأكل وغير مادية  كالاحترام والتعليم والعلاج والبيئة النظيفة   وتقليل المواقف  الضاغطة .في مختلف مناحي الحياة وتوفير سبل الراحة والسعادة وزيادة المساحات الخضراء  وهذه الحاجات ترتبط ارتباطا وثيقا في تقدم المجتمع وتطوره.
ومن المواقف الضاغطة الأكثر فتكا بالروح قبل الجسد:
- المتطلبات المادية وعدم القدرة على الوفاء به.ا 
- الانتظار .. كمن ينتظر الآتي الذي لن يأتي (مسرحية بانتظار جودو – صموئيل بيكت)
- ظروف العمل 
- قلة توافر أمكان الترفيه المتاحة ضمن الامكانيات المادية البسيطة.
- العدالة وقد عرفها أفلاطون في كتابة " الجمهورية بأنها أساس السعادة.
- الإحباط  وانخفاض الروح المعنوية وفقدان الأمل في الإصلاح 
- عدم القدرة على تحقيق الذات والطموحات
- انتهاج الاتصال أحادي الاتجاه و عدم سماع  رأي   المواطن. 
- الاصطفاف في الطوابير في العصر الرقمي 
- أزمات المرور غير المبررة وعشرات آلاف  الحفر والمطبات التي  حطمت ما تبقى من عجلات سياراتنا.
- التلوث البيئي  والروحي  والضجيج  بكافة أشكاله..فعن أي هدوء نتحدث عندما نستهل الصباح بمكبرات الصوت (اللي عنده أثاث مستعمل للبيع) ثم يليه (البطاطا والبندورة) ثم يليه (الغاز) هذا في النهار أما في الليل فتأتي خفافيش الليل بالسيارات المزودة بمضخمات الصوت لتقض مضاجعنا ..