عاجل

3 سيناريوهات لكورونا في الاردن وهذه تفاصيلها

طريق الاصلاح معروف !

الكاتب : نايف حطاب السليم
نعم طريق الاصلاح معروفه ولا تحتاج الى ضرب بالرمل والمندل اوكثير عناء بل قرارات سياسيه تترجم الى افعال على ارض الواقع السياسي والاقتصادي في بلادنا !!!



لقد تكاثرت الرؤى والتصورات حول كيفية البدء باصلاح واقعنا المأساوي ولكنها جانبت شيئا اساسيا مهما وهو ان الاصلاح يحتاج الى اصلاحيين لم يمارسوا الفساد لغة وعملا او بنو مجدهم من خلاله وعلى ظهور الاردنيين البسطاء بل الواقع يقول ان قوى بعينها تقليديه اثرت ان تبقى في صدارة المشهد ظنا منها انها قدر الاردن وشعبه وبغيرهم ستغرق السفينه بمن فيها وتهوي في مهالك الردى !!!



ايها الساده لن نجتاز عنق الزجاجه في هذه المعضله المسماة اصلاح بلا قرارات جريئه وذلك لسبب وحيد اوحد وهو اننا مارسنا بحق وطن سياسة التعامي عن الواقع منذ عقود عبر التلاعب بالالفاظ لدغدغة العواطف ولم نزل نتبع تلك الممارسات بالكثير من العدميه التي تراهن على الزمن لكبح جماح المطالب الشعبيه وتعب القوى الحيه في بلادنا طبعا القوى التي تحمل شعار الاردن اولا وطنا وهويه وسياده وتخليها عن مطالبها تحت ضرب سياط الواقع الاقتصادي والامني المعاش والتلويح ببعبع الامن بالتحديد كي نبقى نراوح مكاننا بلا أي تقدم على أي مسار اصلاحي !!!



ان طرق المعالجه المجتزئه وترقيع الاصلاح ببعض الممارسات هنا وهناك لن يجدي نفعا بل سيزيد من تعميق الشرخ فيما بين المواطن والمسؤول ويؤدي بدوره الى تخبط في الطروحات الاصلاحيه ونتائجها على الارض وذلك لسبب جوهري واحد وهو اننا قرأنا رسالة المواطن في الشارع بالمقلوب ونظرنا الى مطالبه من خلال مصالح طبقه بعينها على من سواها من بقية الشعب وان السياسات والممارسات التي اتبعت اتجاه وطن ومصالحه بقيت دون مراجعه وبلا محاسبه ومصارحه حقيقيه ومكاشفه تضع حدا للاستهتار الذي جلب الى بلادنا الدمار والخراب على كافة الاصعده وذلك من خلال تغليب لغة الفوقيه وفرض الارادات ولغة كسر العظم في اطار مسارات التصحيح الاقتصادي والذي جنينا منها المديونيه الهائله والعجز المذهل في الموازنه وبيع مؤسسات الدوله الناجحه والاحتكام الى لغة السوق وحرية النهب والسلب لمقدرات الدوله على مدى عقدين من الزمن ويزيد !!!



الاصلاح طريقه معروفه ولا يحتاج الى ضرب بالرمل للبحث عن انجع وسائل تحقيقه وذلك لسبب بسيط وهو ان المصالح الانيه الضيقه مغلبه على مصالح شعب والذي يطالب بمعادله واحده بسيطه وهو (سؤال من اين لك هذا ) سؤال بسيط لا يحتاج الى معجزه من السماء بل ارادة سياسيه ترى بعين الشعب والوطن لا بعين النخب وممن تجرؤ على النهب والسلب والخصخصه والبيع لأن هذا السؤال البسيط سيقودنا الى طرح كل المسائل العالقه بقضايا الفساد على طاولة البحث واعادة المال المنهوب من جيب المواطن فهل وصلت الفكرة !!!!

رمضان - ابدعت

04/08/2011 | ( 1 ) -
نعم ابدعت استاذ نايف وهذا الكلام ما يجول في خاطر كل الاردنين
لكن هناك قوى سياسيه وحيتان مستفيدون من عدم الاصلاح وان الاصلاح ضد فسادهم لذلك يحاربون الاصلاح ودعاته بكل الوسائل المتاحه لديهم

ادم - الطريق معروف لمعروف

04/08/2011 | ( 2 ) -
طريق الاصلاح معروف لكل المسؤليين لكن لا يوجد اراده حقيقيه للاصلاح ومحاربة الفساد لان الفاسدين متنفذين ولا يجرؤ احد الاقتراب منهم
الفساد معروف ورموزه معروفه لكن الحكومات تحمي الفاسدين لانها مستفيده من الفساد
دائما الحكومات مديونه وعجز موازنه والسبب لان الوطن وميزانيته فريسه للفاسدين والذين لا يخافون الله اليوم الاخر
لماذا لا تقوم الحكومه بمحاسبة من قام بتعيين مستشارين ومدراء موسسات وهيئات برواتب عشرات الاف الدنانير
لماذا لا يتم محاسبة من باع موسسات الوطن باقل من سعر موجوداتها للاجانب
لماذا لا يتم اعادة كل الاموال التي سرقت من الوطن من سارقيها
لماذا لماذا لماذا والجواب معروف