فضيحة «لا أخلاقية» تهز بلدا عربيا ضحاياها مريضات بالمستشفى

فضيحة «لا أخلاقية» تهز بلدا عربيا ضحاياها مريضات بالمستشفى
السوسنة -  أثارت واقعة لا اخلاقية غضبا عارما لدى الشعب الجزائري بعد نشر صور لمريضات ظهرن فيها بشكل عاري تمامًا في أحد الأقسام بمستشفى غرب الجزائر . 
 
وتظاهر العشرات من المواطنين الجزائريين أمام مدخل عيادة صحية في محافظة سيدي بلعباس ، بعدما قام ممرض بالتقاط صور لمريضات خلعن ملابسهن من أجل إجراء صور أشعة، وظهرن في الصور عاريات، مما أدى إلى حدوث فوضى عارمة ، وتوقف العمل في العيادة.
 
اقرأ أيضا : مايا خليفة تعترف وتوجّه نصيحة للشباب العربي 
 
وذكر المصدر أن الممرض قام بابتزاز الضحايا من خلال الصور والفيديوهات الملتقطة، فقام شباب المنطقة بالاحتجاج أمام العيادة، والمطالبة بتقديم الممرض الجاني للقضاء.
وتابع المصدر بحسب ما افاد موقع إرم نيوز ، إن الممرض وضع كاميرات في أنحاء متعددة من العيادة ، والتقط فيديوهات للفتيات اللاتي كن يخلعن ملابسهن من أجل إجراء فحوصات أشعة، وقام بعد ذلك بابتزازهن.
 
فيما التزمت ادارة العيادة الصمت ، وتغاضى المسؤولون عن القضية ، بالتزامن مع الغضب الشعبي ، وتقديم الشكاوى من قبل عمال العيادة ضد الجاني.
 
اقرأ أيضا : الرئيس الفرنسي يُوجع زوجته أمام الكاميرات