ابن الشيخ ما بلم الحطب!


الكاتب : سامية المراشدة

هذا ما قاله أحد الممثلين في إحدى المشاهد البدوية التي عرضت على قناة تلفزيونية تبث المسلسلات البدوية وبالصدفة كان المشهد يصف حالة مجتمعية تقسم البدو الى قسمين بين الطبقة المشيخة والطبقة الناس البسيطة، وسامح الله ذلك المخرج الذي رسم في مخيلته هذا المشهد ليكتبه ومن ثم يمثله أحد الممثلين وطلب منه أن يصرخ بقوة في وجه أحد أبناء العشيرة وقال ⁦: أبن الشيخ ما بلم الحطب !!، وليتها وقفت على ذلك فتبعه مشهد آخر ليته لم يكتبه على تلك الورقه التي مُثلت بمشهد آخر الذي زاد الفوضى بذلك المسلسل وكان المشهد يصف بنت الشيخ كانت متواجده على نبع الميّة وتقول أنا بنت الشيخ ما تقرب البير أي بنت من القبيلة وانا موجودة !!، توقفت لبعض اللحظات وأنا أقول في نفسي هل أنا مجبرة على متابعة ذلك المسلسل الذي آثار استفزازي حينما يكرر ويقول أنا إبن الشيخ وأنا بنت الشيخ ؟

 
عدت وتراجعت عن رأيي وقلت في نفسي أكيد في خاطر مؤلف هذا المسلسل غاية لا يدركها الجميع ، وربما أنها رسالة قد بعثت لأحد  المسؤولين يشكوا من تصرف إبن مسؤول أعرب عن انزعاجه منه وقيل له إبعد هذا أبن المسؤول ؟ أو ربما عجز صاحب مقالة كتبها الكاتب ليبعثها لتنشر وعبر عن غضبه بحروفه ورفضت خوفاً من قانون الجرائم الإلكترونية وقد ترفع عليه قضية وتصبح حديث للجميع ،أو ذلك المذيع الذي يكاد أن يقول ما في قلبه عن بعض فساد أحد المؤسسات ويكتشف أن مديرها إبن مسؤول كبير وتوقف عن الكلام. 
 
وفي النهاية أيقنت ما يدور في خاطر مؤلف ذلك المسلسل البدوي بأنه كان آخر الحلول لديه بأنه يقدم على عمل درامي بالذات بدوي و قد عبر بما يلوج بفكره بطريقة مختلفة بدون مقاضاة ومحاكم والذهاب إلى قوانين وبالنهاية التغريم وهو يعلم بأن جميع الرسائل قد لا تصل حتى لو كتبت في مقالة أو حتى لو بثت عبر مذياع أو حتى لو كانت في المواقع التواصل الاجتماعي ، وليبقى تعجرف أبن الشيخ كما هو التي تشبه ابن الوزير  والمسؤول وغيرهم وآخيراً يعلم كاتب ذلك المسلسل بأن القليل ما قد يتابعه من نسبة المشاهده وربما لحسن الحظ كنت منهم  ،وهذا وقد فاض ما في قلب الكاتب والممثل والمخرج وتفاعل بصمت المُشاهد دون حساب وعقاب والتغريم ليقول لنا مؤلف المسلسل ومن الآخر  بأن أبن الشيخ ما بلم الحطب!
 
اقرأ أيضاً:  موعد رمضان 2022

اقرأ أيضاً:  السعودية: إصدار خدمة تصاريح العمرة إلكترونياً