سليماني يفارق الحياة ومشعل يعزّي إيران.. مراد سامي

بعد مقتل الجنرال الإيراني وقائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ، على إثر غارة جوية نفذتها القوات الأمريكية قرب مطار بغداد بالعراق ، قدم القيادي البارز بحركة حماس الإسلامية و رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل ، تعازيه لإيران واصفا فقيدها بشهيد الأمة خلال تصريح أدلى به ، كما تطرق لدعم سليماني لحركة المقاومة الفلسطينية و فضله في مواصلة حربها ضد العدو الصهيوني . كما دعى خالد مشعل لوحدة الصف  لبلوغ الغاية الأسمى ، مشددا على أهمية العمل الجماعي و البحث عن ما يجمع الفرق في المنطقة لا ما يفرقها . كما أكد على دعم حماس لإيران في قضيتها ضد الولايات المتحدة الأمريكية، واصفا إياها بالقضية العادلة . 
 
و نشير إلى أنّ إيران قد أبلغت الأمم المتحدة من خلال سفيرها مجد تخت راونجي أنها تحتفظ بحق الدفاع عن النفس ، فكما وصفه السفير الإيراني، إنّ مقتل الجنرال  سليماني هو عملية إرهابية منتهكة لحقوق الإنسان .
تصريح خالد مشعل ، يحيلنا على سياسة حماس خلال الفترة الأخيرة ، رغم أن كثيرين يؤكدون على ارتهانها لمحور إيران الشيعية بالمنطقة ، إلا إنها تسير بثبات نحو تجميع الفرقاء المختلفة في المنطقة و عدم الإبتعاد عن القضية الرئيسية الآن. لعل النقاشات الجانبية سيكون لها متسع من الوقت مستقبلا لتطرح بجدية و عقلانية. فالواقع العربي لا يحتمل حروب على جبهات متعددة . كما يجب العمل بذكاء لمواجهة العدو المشترك تحت شعار "الاختلاف حق أما وحدة الصف فهي واجب" ، بهذا ربما تفسر حماس قبولها العمل مع إيران أو أي طرف سيقدم الدعم في حربها ضد دولة الاحتلال.