المقاومة تقصف تل أبيب برشقة صاروخية كبيرة


 السوسنة - أعلنت سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي،مساء الاثنين، إطلاق رشقة صاروخية كبيرة نحو مدينة تل أبيب، ورشقات صاروخية أخرى باتجاه سديروت وعسقلان ولخيش والنقب الغربي.

 
وتحدث أبو عبيدة الناطق العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مساء الاثنين، عن معاودة قصف تل أبيب إن لم يتوقف جيش الاحتلال الإسرائيلي حالاً عن قصف البيوت الآمنة في قطاع غزة.
 
وقال أبو عبيدة عبر قناة الأقصى التابعة لحركة (حماس) "لقد كثّف العدو الصهيوني المجرم قصفه للبيوت والشقق السكنية المدنية الآمنة في الساعات الأخيرة".
 
اقرأ أيضًا :  الجيش الإسرائيلي يقصف مرتفعات لبنانية
 
وأضاف "بناءً عليه فإننا نحذّر العدو بأنه إن لم يتوقف حالاً عن قصف البيوت الآمنة؛ فإننا سنعاود قصف تل أبيب، وجعلها في مرمى نيران صواريخنا من جديد، وقد أعذر من أنذر، "وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ"".
 
بعد كلمة أبو عبيدة أعلنت كتائب القسام قصف مستوطنة "ناحل عوز" برشقة صاروخية، فيما أعلنت سرايا القدس قصف مواقع كرم أبو سالم وإيمتاي وأفشلوم ونير عوز ومفتاحيم - نيريم بعشرات الصواريخ وقذائف الهاون، وكذلك قصف أسدود وعسقلان ونتيفوت بصليات صاروخية كبيرة.
 
وقبل ذلك أعلنت الكتائب أنها قصفت الاثنين، عددا من المواقع والأراضي التي تحتلها إسرائيل، في ردها على العدوان المتواصل بحق المدنيين.
 
وقالت في بيان، إنها وجهت "ضربة صاروخية بعشرات الصواريخ لأسدود، وعسقلان، وبئر السبع"، ثم قصفت قاعدتي "رعيم" و "حتسور" برشقات صاروخية.
 
اقرأ أيضًا :  حماس تفصح عن السببين الرئيسيين لعدم وقف إطلاق النار